+90 2422 30 23 88

لماذا يعود الأوروبيون للسياحة في تركيا

كانت تركيا منذ فترة طويلة وجهة العطلات المفضلة للأوروبيين. قد سافر صناع العطلات البريطانية والألمانية والهولندية والروسية إلى وجهات الساحل الجنوبي مثل بودروم وفتحية وأنطاليا منذ 1960 مع تحسن البنية التحتية للسياحة في تركيا يرتفع عدد السواح كل عام.

شهد العامان الأخيران انخفاضا كبيرا في عدد الأوروبيين المتوجهين إلى تركيا للعطلة. المخاوف الأمنية مع محاولة الإنقلاب عام 2016 دفع اختار هؤلاء السياح لقضاء العطلة في مكان آخر. وقد أثر الانخفاض في أعداد الزوار على كل جانب من جوانب صناعة السياحة، من الناتج المحلي الإجمالي التركي إلى الشركات الصغيرة التي اضطرت إلى الإغلاق حيث اختفت قاعدة عملائها بين عشية وضحاها.

الحمد لله، في العام الماضي شهدت تركيا انتعاش السياحة من جديد. سافر اثنان وثلاثون مليون شخص إلى تركيا في عام 2017، وهو ما يمثل عودة كبيرة بعد عام   2016 المخيب للآمال الذي حقق 24 مليون شخص. هذا العام، تأمل البلاد في العودة إلى رقم 36 مليون المماثل لعام 2014، وسيشكل الأوروبيون نسبة كبيرة من هؤلاء السياح العائدين

1

بشائر خير تحملها الحجوزات المبكرة 

تقوم صناعة السفر التركية بتحديث عمليات الحجز المبكرة لعطلة الصيف لعام 2018، ويقول خبراء السياحة إن السياحة

التركية ستشهد زيادة بنسبة 30 بالمائة في الحجوزات المبكرة القادمة من السوق الأوروبية.

 

الألمان في تركيا

تثير المخاوف الأمنية مقترنة بالخلاف السياسي ما بين تركيا وألمانيا فكرة أنه لا ينبغي لمواطني كل بلد أن يزور الآخر، مميضعف من عدد السياح الألمان الذين يتوجهون إلى وجهتهم التركية المفضلة أنطاليا وفتحية وبودروم على مدى العامين الماضيين . في حين أن 5.4 مليون ألماني قضى عطلة في تركيا في عام 2015، انخفض هذا العدد إلى 3.4 مليون في العام الماضي.

بيد ان التوترات السياسية قد خفت وانظرت الى حجوزات مبكرة حيث ارجأ اربعة ملايين زائر المانى السفر الى تركيا هذا العام بزيادة 70 فى المائة عن ارقام العام الماضى. وسوف يساوي عدد الالمان الزائرين هذا العام زيادة تتراوح بين 12 و 70 فى المائة.

يجذب الألمان إلى تركيا بفضل البنية التحتية القوية: الفنادق ذات الجودة العالية، مواصلات النقل الجيدة والخدمة الممتازة. كما أن عدد المهنيين السياحيين الأتراك العاملين في ألمانيا هو أيضا عامل مساهم: هناك 2000 وكالة سفر تركية في ألمانيا.

قال حسين بارانر ممثل العمليات الخارجية لتورساب في تركيا، إن ألمانيا حريصة على تحسين علاقاتها مع تركيا، وأن الحجوزات المبكرة من المشغلين الألمان ارتفعت بنسبة 40 في المئة.

وقال “ان الاسر التى لديها اطفال على وجه الخصوص بدأت فى اختيار تركيا مرة اخرى لقضاء عطلتها لان الكثير من الناس لم يكونوا راضين عن نوعية الخدمة التى تلقوها فى اماكن اخرى”. هذه الاسر لم تكن سعيدة حقا مع وجهات أخرى مقارنتا مع تركيا.

2

الهولنديين في تركيا

من المتوقع ان يتواجد عدد كبير من السياح الهولنديين هذا العام، مع ارتفاع عدد شركات الطيران الهولندية و زيادة الحجوزات. وتفيد بعض الوكالات أن الزيادات تصل إلى 100 في المئة، وفقا لما ذكره مسؤولو السياحة. إن تفضيل الهولنديين لتركيا هو المستوى العالي للخدمة التي يتلقونها

يقول مدير عام منتجع بودروم هوليداي سردار ساريل إن هذا المستوى من الخدمة يعني أنه حتى لو يجرب السياح الهولنديين وجهات جديدة، فإنهم سيعودون على الأرجح إلى تركيا.

اضاف سردار ساريل “انهم يحبون خصوصا منطقة بحر ايجه وبودروم ومارماريس وفتحية، ولم يتمكنوا من العثور على الخدمة التي يريدون في بلدان أخرى، وهذا هو السبب في أنني أعتقد أننا سوف نواجه أعدادا أعلى من تلك التي تلقيناها حتى الآن..

3

الروسين

سبب الخلاف الدبلوماسي بين تركيا وروسيا انخفاضا كبيرا في عدد الروس الذين يقضون عطلتهم في تركيا. تحسنت العلاقات فى العام الماضى، مما أدى إلى زيادة فى الارقام الروسية بعد ابريل، وهذا العام يتوقع ان يتجاوز عدد السياح الروس  الرقم المسجل فى عام 2014 وهو 4.8 مليون سائح روسى قادمين الى البلاد.

تقدم شركات الطيران الروسية تقارير عن أعداد كبيرة من الحجوزات المبكرة، ومن المتوقع أن يسافر 500 ألف روسي إلى أنطاليا كل أسبوع خلال فصل الصيف. وينبغي تعزيز هذا الرقم أيضا من خلال تخفيف متطلبات الحصول على التأشيرة للروس الذين يزورون تركيا.

أنطاليا هي الوجهة الروسية المفضلة ، عدد من المنتجعات والتطورات العقارية الموجهة للمواطنين الروس، سهولة السفر إلى تركيا والبنية التحتية المحلية التي تضم عددا كبيرا من المتحدثين الروس ستساعد باستيعاب السياح. الغالبية العظمى من منظمي الرحلات السياحية يضعون رحلات مباشرة من روسيا إلى أنطاليا. أنطاليا تمثل منزلهم الثاني في تركيا والروس يحبون ريفييرا التركية.

4

البريطانيون

في عام 2016 انخفض عدد السياح البريطانيين بنحو الثلث ، عدد السياح كان سابقا حوالي 2.5 مليون زائر سنوي. هذا العام، من المتوقع أن يرتفع عدد البريطانيين المتجهين إلى تركيا بنحو 70 في المئة، وفقا لرابطة وكلاء السفر البريطانيين.

السياح البريطانيين يفضلون قضاء العطلة في تركيا لأنها تقدم لهم التوازن بين القيمة والسعر.

قال تقرير اصدرته وكالة انباء “ ايه بى تى ايه “ الاخبارية ان “تركيا ترتد مرة اخرى بعد سنوات صعبة لتمثل قيمة كبيرة و وجهة لقضاء العطلات فى منتجعات خلابة”. كما سلطوا الضوء على تراث تركيا الغني وعلى الشواطئ والفنادق ذات الجودة الجيدة والطعام، مضيفا أن “الطعام التركي هو واحد من المأكولات العالمية الرائعة”. هذا العام توماس كوك قد وضعت تقريبا رحلات يومية المملكة المتحدة، مثل لندن، مانشستر، غلاسكو، برمنغهام … الخ.

الأسواق الأوروبية الأخرى

من المتوقع أن يزداد عدد السياح المسافرين من بلجيكا، ومن المتوقع أيضا أن تنمو سوق أوروبا الشمالية (بما فيها النرويج والسويد وفنلندا والدنمارك) بنسبة 30 في المائة.

في حين أن أعداد الحجوزات المبكرة في زيادة مستمرة ، فالسياحة التركية تنمو بشكل ملحوظ. انطاليا كوجهة سياحية مغرية لتركيا ستزيد عدد السياح من جميع الدول.

“في نهاية المطاف، يعود السياح دائما إلى تركيا. الأسعار لا تزال منخفضة و في المتناول ، حتى في أفضل المنتجعات مثل بودروم، و الإستمتاع بالشمس شيء مضمون. تركيا لا تزال تعتبر وجهة شاملة، وهذا شيء لن يتغير “.

وبما أن الطلب على الممتلكات يميل إلى أن يتطابق مع أعداد الزائرين، فإنه يتوقع أن الأوروبيين إلى سوق العقارات التركية أيضا عام 2018.

“نحن نشهد ارتفاعا في استفساراتنا في فبراير، بالتأكيد. البريطانيون بدأوا بالعودة للإستفسارعن منازلهم المفضلة، يبحثون عن فيلات في كالكان وفتحية، في حين أن مكتبنا في أنطاليا يقدم المزيد من الاستفسارات عن الشقق والفيلات في أنطاليا، وخاصة من المشترين الروس المحتملين. “

دول الخليج

كما بدأت دول الخليج بزيارة أنطاليا أيضا. هناك الكثير من الرحلات الجوية المباشرة والمستأجرة من الأردن والعراق ، الإمارات العربية المتحدة، لبنان، … الخ.

حاكم أنطاليا كافح لجذب السياح العرب إلى أنطاليا للموسم الجديد. ووفقا لتقرير في أود تي في ، فإن أنطاليا، التي شاركت في المعرض السياحي الذي نظم للمرة السابعة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ، كانت تروج للسياح العرب لزيارة المدينة.

وقال إبراهيم أكار مدير الثقافة و السياحة في أنطاليا إنهم يهدفون إلى زيادة عدد السياح العرب القادمين إلى أنطاليا هذا العام، وذكر  إنهم شاهدوا اهتماما وفضولا وأنهم يستهدفون زيادة كبيرة في عدد السياح العرب القادمين إلى أنطاليا هذا العام. واشار الى ان السعودية تحتاج الى رحلات مباشرة من جدة ومدن اخرى الى انطاليا وقال ان شركات الطيران الاخرى تحتاج الى مداولات مكثفة فى السوق السعودية , مشيرا الى ان الرحلات الجوية المباشرة مطلوبة من مدنها.

أيضا الكثير من السياح العرب بدأوا بالاهتمام بشراء العقارات في أنطاليا، يمكن للأجانبي الشراء كمواطن تركي في أنطاليا، فإن العقارات لا تحتاج إلى التخليص العسكري بعد الآن. أنطاليا هي مدينة ثرية ونظيفة مع طبيعة رائعة. الأسعار مقارنة باسطنبول أرخص بكثير وقيمة الاستثمار أفضل خاصة مع المشروع الجديد لكونيالتي و مشروع بوجاكاي المشروع البحري. الكثير من المشترين العرب يبحثون عن الممتلكات والأراضي والفنادق والمتاجر و عن الاستثمار العقاري التجاري في أنطاليا .

5

Compare listings

قارن